عند أي مباراة للمصارعة الحرة جمهور لا يقتصر فقط على البالغين، بل نجد دائمًا عدد لا بأس به من الأطفال يجلس منتبهًا بشدة أمام التلفاز ليشاهد المصارعة الحرة، فلماذا ينجذب الأطفال لمثل هذه العروض، وهل لها أضرار نفسية عليهم؟

كشف دكتور جمال فريز أستاذ الطب النفسي بجامعة القاهرة إن الأطفال بطبيعتهم ينجذبون لأي عرض فيه حركة سريعة، لهذا تجدهم يحبون أفلام الكرتون أكثر من أي عروض أخرى، بسبب الإيقاع السريع للحركة الموجود بها، على عكس المسلسلات والأفلام العادية.

ولأن الطفل بطبعه "ملول" تجده أيضًا ينجذب إلى الألوان والإضاءة العالية، والصخب الكبير، مثل هذا الموجود في عروض المصارعة الحرة.

أما عن أضرار المصارعة الحرة على الأطفال فأوضح فرويز إن علماء النفس انقسموا إلى قسمين:

-أن الطفل بمشاهدته هذه العروض بمثابة نوع من تفريغ الطاقة بها.

-قد تتسب هذه العروض بتحريض الطفل على العنف.

لكن الدكتور فرويز رجح الرأي الثاني، لأن غالبية الأطفال تسعى للتقليد، وبعد مشاهدة هذه العروض يقومون بالفعل بتطبيقها على من حولهم. أما في حالة الطفل الهادئ ربما سيفرغ هذا طاقته، لكن في حالات قليلة.